دليل المسجد الاقصى www.sadaalhajjaj.com

الصفحة الرئيـسـية

شــكـر وعــرفــــان

إهــــــــــــــــــــداء

تــــــقـــــــــديـــــم

مــقــدمـة المـؤلـف

بـيـت المــقـــــدس

الـجـــــــولة الأولى

الـجــــــــولة الثانية

الـجــــــــولة الثالثة

الـجـــــــولة الرابعة

الــخــــاتــــــــــمــة

المصـــادر المعتمدة

بــــــث مـبـاشــــــر

دليل المسجد الأقصى المبارك

الجولة الثالثة

 

 

الجولة الثالثة  

بدا هذه الجولة بنفس الاتجاه الذي بدأنا به جولتنا الأولى والثانية ، نسير من باب الأسباط باتجاه الجنوب الغربي مع الطريق الواسع هذا ، وعند أول مفترق للطرق نتجه غربا ، وعند أول مفترق بعده نسير إلى الجنوب مباشرة ، فندخل من تحت القنطرة ، وهي القنطرة الشمالية الشرقية ، هي أول ما نلتقي به . وتدعى القناطر بالبوائك والموازين كذلك . وقد أنشئت هذه القناطر لتضيف جمالا بارعا على ساحات صحن الصخرة شبه الفارغ ، فجاءت لتملأ فراغا .
انظر مخطط الجولة الثالثة باللون
الزهري .

البائكة الشمالية الشرقية
تقع في طرف الصخرة الشمالي في الجهة الشرقية .
 

يعود إنشاؤها إلى سنة 726هـ الموافق 1325م ، وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف ، وعامودين اسطوانيين في الوسط ، يقوم نقش على ثلاث بلاطات في حائطها الجنوبي يحمل سنة الإنشاء .
في شماله سلم حجري ، يقوم بمرحلتين ، يضم إحدى عشرة درجة .

مكتب مساعد مدير المسجد الأقصى
يقع هذا المكتب في غرفة كائنة على محيط صحن الصخرة الشمالي ، غربي البائكة الشمالية الشرقية وبمحاذاتها .
وكانت من قبل تدعى بخلوة محمد آغا ، وأقيمت في عام 1587م الموافق 996هـ ، استعملت من قبل لاغراض العبادة والتعليم ؛ ومن دونها غرفة صغيرة ، استخدمت كذلك سابقا كخلوة ، واليوم تستخدم كغرفة للمولد الكهربائي الاحتياطي لانارة المسجد الأقصى المبارك .

لجنة التوعية الاسلامية
يقع هذا المبنى بين البائكتين الشماليتين ، الكائنتين على المحيط الشمالي لصحن الصخرة ، عثماني البناء استخدم سابقا غرفة للعبادة ، والذي من دونه كذلك ، اما اليوم فقد خصصت الغرفة الشرقية من المبنى العلويّ لاستعلامات لجنة التوعية الاسلامية ، والغرفة الغربية لاستعلامات الأئمة في المسجد الأقصى المبارك ،

 فهي مقرّ اجتماعاتهم ولقاءاتهم ، اما المبنى السفلي ففيه مولد كهربائي احتياطي .
 

البائكة الشمالية الغربية
تقع على طرف صحن الصخرة الشمالي في الغربية . يعود إنشاؤها إلى سنة 1331م الموافق 721/722هـ ، وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف ، وعامودين اسطوانيين في الوسط ، في حائطها الجنوبي ، تقوم رخامتان نقش عليها سنة الإنشاء .
في شمالها سلم حجري ، بمرحلة واحدة ، درجاته تسع .

مكتب رئيس حرس المسجد الأقصى
وهو عبارة عن غرفة صغيرة ، تقع على محيط صحن الصخرة الشمالي ، غربي البائكة الشمالية الغربية .
عثمانية البناء ، كانت تستعمل من قبل خلوة ، واليوم تستغل كمكتب لرئيس حرس المسجد الأقصى .

ومن دونها غرفة ، استخدمت قديما خلوة كذلك ، يقيم فيها اليوم احد حراس المسجد الاقصى المبارك .

مخفر الشرطة
وهو واقع في مبنيين عثمانيي العهد ، مكانهما على محيط صحن الصخرة الشمالي ، بين مكتب رئيس الحرس ومقر الحراس ، استخدم سابقا كخلوتين للعبادة ، واليوم عبارة عن نقطة للشرطة الإسرائيلية .

من تحت هذين المبنيين أربع غرف تستخدم كالتالي :
غرفة للدرويش الكالونيّ ، الثانية كمخزن للشرطة ، والثالثة لأحد الحراس ، واستعملت قديما لأغراض الخلوة ، والرابعة زاوية لرجل يدعى الشيخ احمد بن عليوة .
 

مقر حراس المسجد الأقصى وهو ما يسمى بالأحوال
يقوم هذا المقر في مبنى عثماني واسع ، على محيط صحن الصخرة الشمالي في غربه .
 

يستخدم اليوم كمقر لحراس المسجد الاقصى المبارك ، ومكتب رئيس لهم ، وكان من قبل عبارة عن مكان للعبادة ،من تحته ثلاث غرف استخدمت كخلوة سابقا ، وتستخدم اليوم احداها مخزنا لصيانة المياه ، والثانية : مقرا لعمال النظافة في المسجد ، والثالثة : يقيم فيها رجل منذ القدم .

البائكة الغربية الشمالية
يعود انشاؤها الى سنة 738هـ الموافق 1337م ، وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الاطراف ، وثلاثة اعمدة اسطوانية في الوسط ، منقوش على رخامة سنة التجديد . وفي غربها سلم حجري ، درجاته ثلاث وعشرون ، توصل الى صحن الصخرة من تحت هذه القنطرة .
 

قبة الخضر
تقع هذه القبة على محيط صحن الصخرة الغربي ، جنوبي البائكة الغربية الشمالية وبمحاذاتها .

تقوم القبة على اعمدة رخامية ، صغيرة الحجم محمكة البناء جميلة المنظر ، قديمة العهد ، كانت مهملة في عهد مجير الدين الحنبلي ، الا ان طرازها عثماني يرجح المؤرخون ان قيامها في اول عهدهم ، ومن تحتها غرفة كانت عبارة عن زاوية اغلقت لحاجتها للترميمات .

مكتب المحاسبة للجنة الاعمار
غرفة صغيرة ، عثمانية العهد ، تقع على المحيط الغربي لصحن الصخرة ، جنوبي البائكة الغربية الشمالية ، تستخدم اليوم كمكتب للمحاسبة ، خاص بلجنة الاعمار في المسجد الاقصى المبارك ، وكان استعمالها سابقا كخلوة للعبادة .

من تحت هذه الغرفة غرفة اخرى ، تستخدم اليوم كمقر للجنة الزكاة في مدينة بيت المقدس ، وكان استعمالها سابقا مشابه لاستعمال التي فوقها .

مركز الاطفائية
مبنى واسع يقوم على محيط صحن الصخرة الغربي بين البائكتين الغربيتين الشماليتين ، مبناه عثماني العهد ، يستخدم اليوم مركزا للاطفائية في المسجد الاقصى المبارك ، وكان من قبل عبارة عن خلوة للعبادة هي والتي من تحتها ، اما السفلى فهي اليوم عبارة عن غرفة خاصى بمهندس المسجد الاقصى المبارك .
 

غرفة السدنة
تقع على محيط صحن الصخرة الغربي ، شمالي البائكة الوسطى وبمحاذاتها ، عثمانية البناء ، استخدمت سابقا كخلوة للعبادة ، واليوم هي غرفة لرئيس السدنة في المسجد الاقصى المبارك .
 

ومن تحتها غرفة كان استعمالها خلوة كذلك ، امات اليوم فهي عبارة عن مكتب بيع تذاكر ثان للوافدين من سياح وزوار الى المسجد الاقصى المبارك .

البائكة الغربية الوسطى
يعود انشاؤها الى سنة 952م الموافق 340هـ ، وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الاطراف ، وثلاثة اعمدة اسطوانية في الوسط .
اربع وعشرون درجة ، توصل الصاعد الى صحن الصخرة من ساحة المسجد الغربية .

غرفة المؤذنين
تقع هذه الغرفة ، على محيط صحن الصخرة الغربي ، جنوبي البائكة الوسطى وبمحاذاتها ، استخدمت سابقا كغرفة للعبادة ، وهي عثمانية البناء ، منها اليوم يرفع آذان المسجد الاقصى .
ومن تحتها اخرى ، استخدمت سابقا للعبادة كذلك وتستعمل اليوم كعيادة طبية.

صهريج الملك عيسى
دعي باسم بانيه ، وكان ذلك في سنة 607هـ الموافق 1210م ، والصهريج ذو ثلاثة اروقة ، فصلت بقواطع بنائية فيما بينها ، لكل مدخل في الجنوبية .
 

وفي عهد المماليك استغل احدها مخزنا لحاضرات المسجد الاقصى ، والاخر مصلى للحنابلة ، ثم اهمل فترة من الزمن ، وحول بعد امد الى مخزن لحدائق المسجد .
واستعماله اليوم كالغرف المجاورة ، فهي مكملة للعيادة الطبية .

غرفة صيانة للكهرباء
تقع هذه الغرفة على محيط صحن الصخرة الغربي ، شمالي البائكة الجنوبية وبمحاذاتها ، عثمانية العهد ، استخدمت سابقا كخلوة للعبادة ، واليوم تستعمل كغرفة صيانة للكهرباء في المسجد الاقصى المبارك . ومن تحتها غرفة اخرى ، ايضا كان استخدامها قديما للعبادة ، وهي تستعمل اليوم كمخزن للكهرباء .
 

البائكة الغربية الجنوبية
يعود إنشاؤها الى سنة 887هـ الموافق 1472م ، وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف ، وعامودي رخام في الوسط ، يوصل اليها سلم حجري في الغرب ، درجاته اربع وعشرون درجة .
رخامتان في الحائط ، الشرقي للبائكة ، جاء فيها نقشان يشيران الى سنة انشائهما .
 

محراب البائكة الغربية الجنوبية
يقع هذا المحراب في الحائط الشمالي للركبة الشمالية من البائكة المذكورة ، وهو صغير الحجم ، لعل تاريخ نقشه يعود الى العهد العثماني .
 


القبة النحوية
تقع في طرف صحن الصخرة ، في جنوبه الغربي ، وقد بنيت خصيصا لتكون مقرا لتعليم النحو والصرف واللغة كما يدل عليها اسمها .
انشاها الملك عيسى ، سنة 1207م الموافق 604هـ في العهد الايوبي ، انشاها الملك شرف الدين ابو المنصور ، على يد الامير حسام الدين ابي معد قمباز .
وقد اوقف عليها الملك وقوفات كثيرة لتصرف عليها .

كان لهذه القبة دور هام في التاريخ ، اذ دفعت الحركة العلمية في المسجد الاقصى الى الامام ، وخاصة انها المعهد المتخصص باللغة العربية ، واليوم تستعمل كمقر لسماحة رئيس محكمة الاستئناف الشرعية في بيت المقدس ، ومن تحتها ارشيف المحكمة .

قبة يوسف
تقع هذه القبة في صحن الصخرة ، بين منبر برهان الدين والقبة النحوية ، صغيرة الحجم ، مكشوفة الداخل ، لا جدران مبنية حولها سوى الجنوبي ، عثمانية العهد وقد جاء نقش في رخامة كبيرة نقلت من اسوار المدينة جعلت في صدر القبة ، وهي تحمل اسم يوسف بن ايوب ، رضي الله تعالى عنه وارضاه ، وهو صلاح الدين الايوبي .

ثم جددت في الفترة العثمانية وذلك استنادا الى الطابع المعماري الذي تتمتع به القبة الموجودة في واجهتها والمؤرخ سنة 1092هـ 1681م .

منبر برهان الدين
يقع في صحن الصخرة ، بين قبة يوسف والبائكة الجنوبية الغربية ، ولا يوجد في صحن الصخرة وساحات المسجد الأقصى منبر غيره ، دعي بهذا نسبة الى منشئه الذي شغل آنذاك منصب قاضي القضاة ، وذلك في سنة 790هـ الموافق 1388م فهو مملوكي العهد ، ورمم في العهد العثماني ، في سنة 1259هـ الموافق 1843م ، وقد استخدم هذا المنبر للخطابة والدعاء في الأعياد الاسلامية وكذلك في صلوات الاستسقاء .
منبر جميل ، هناك نقش عامودي الرخام عند مدخله ، بناؤه مجصص بالرخام ، عليه قبة جميلة ، وتحت مجلس الخطيب محراب صغير وجميل ، من امامه اعمدة رخامية صغيرة جميلة .
مر المنبر بترميم في أواخر سنة 2000م ، نفذ العمل مجموعة من الطلبة الايطاليين ، وذلك عن طريق دائرة الأوقاف الاسلامية .
 

البائكة الجنوبية الغربية
يعود انشائها الى القرن الرابع الهجري العاشر الميلادي ، وهي عبارة عن ثلاثة اعمدة اسطوانية في الوسط ، يحفها عن اليمين ويسار ركبتان عظيمتان .
مرت البائكة بترميم لجنة الاعمار المنبثقة عن دائرة الاوقاف الاسلامية ، وذلك في سنة 1982م .

يصل ساحة المسجد بصحن الصخرة درج حجري درجاته عشرون .

المزولة الشمسية
تقع هذه المزولة في الجهة الجنوبية من القنطرة مزولة شمسية يستعين بها المصلون للتعرف على اوقات الصلوات ، وكانت الاستعانة بها سابقا اوسع مما هي عليه اليوم ، للاستعاضة عنها بساعات اليد ، وهي من صنع مهندس المجلس الاسلامي الاعلى ، رشدي الامام وذلك في سنة 1907م .
 

محراب صحن الصخرة
يقع هذا المحراب على محيط صحن الصخرة الجنوبي ، بين البائكتين الجنوبيتين ، ارتفاعه ارتفاع السور الحجري المنخفض لمحيط بصحن الصخرة ، وهو كائن داخل هذا السور .

والمحراب عبارة عن حجر منحوت كشكل محراب منخفض القامة جعل بهذا الشكل ، اشارة للقبلة في المكان ، مجهول سنة الانشاء ، وارجح بانه عثماني العهد ،منذ تبليط صحن الصخرة .

البائكة الجنوبية الشرقية
يعود تاريخ انشائها إلى سنة 412 هـ الموافق 1021 م ،وهي عبارة عن ركبيتين عظيمتين في الأطراف وعامودي رخام في الوسط ،اطوانيي الشكل ،في حائطها الجنوبي رخامتان منقوشتان ،نقش عليها سنة بناء هذه البائكة .
عدد درجات سلمها الحجري تسه عشرة ،وهو الواصل بين ساحة المسجد لصحن الصخرة كذلك .
 

مصطبة الكرك
تقع في زاوية صحن الصخرة الجنوبية الشرقية ،دعيت بهذا لرؤية مدينة الكرك عنها ،وما أراه بصحيح ، اذ يحجب جبل الطور الرؤيا عمن بعده ، فكيف برؤية مدينة الكرك ؟!.
يعود بناؤها الى عهد تبليط ساحة فناء الصخرة المشرفة ، وذلك في سنة 1845م .

 

البائكة الشرقية
يعود تاريخ بنائها الى القرن العاشر الميلادي ، وهي اكبر البوائك حول صحن الصخرة ، وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين وأربع أعمدة اسطوانية رخامية الصناعة .
يوصل ساحة المسجد الشرقية بصحن الصخرة اثنتان وعشرون درجة ، وثلاث درجات أخريات .

غرفة المدرسين
تقع هذه الغرفة على محيط صحن الصخر الشرقي ، ولا غرفة غيرها في هذا المحيط ، وهي عثمانية البناء ، استخدمت سابقا وما تحتها كخلوات للعبادة ، اما الغرفة العليا اليوم ، فانها استعلمت كغرفة لفقهاء ومدرسي المسجد الأقصى المبارك ، هذا ما أشارت اليه لافتة وضعت في مدخل الغرفة ، وما تحتها فانها غرفة للحارس في هذا المكان ، استخدمت سابقا غرفة للعبادة كذلك .
 

مصطبة شمالية شرقية
تقع هذه المصطبة الصغيرة ، على محيط صحن الصخرة الشمالي ، في زاوية صحن الصخرة ، وهي حديثة العهد .
 

مكتب الترجمة
تقع هذه الغرفة على محيط صحن الصخرة الشمالية ، في جهته الشرقية ، عثمانية البناء ، تستخدم الآن كمكتب للترجمة : ترجمة نصوص وترجمة إرشاد للزوار ، وكانت تستخدم سابقا كغرفة للعباد والتدريس .
وددت لو ان المكتب ادى دورا اوسع مما يقوم فيه ، وخاصة للوقوف امام التاريخ المزيف والمشوه من قبل اليهود الموجه لآلاف السواح الذين يامون المسجد الأقصى المبارك يوميا .

ومن تحتها غرفة اخرى استخدمت سابقا للعبادة ، واليوم هي عبارة عن غرفة للحارس في المكان.

 

 

 

 

 

Powered by: صدى الحجاج  Copyright © 2009