المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تتأثر الأخت الكبرى اذا سبقتها الصغرى بالزواج


شيماء الشام
13-12-2009, 11:52
قديما كانت الأخت الكبرى تظل حجرعثرة في طريق أخواتها، لماذا؟؟

ربما لأن فارس الأحلام الذي تنتظره ظل الطريق أو أنها لا تمتلك مقومات الجمال التي يبحث عنها طالب
القرب،
وهنا يتوقف مصير الأخوات على زواجها والأذن منها، ولكن مع تغير الزمن وتقدم الثقافات وتطور الأفكار،

أصبحت الصغيرة تخطب قبل الكبيرة،وتزف إلى بيت عدلها، ولكن ماهي ردة الفعل عند الأخت الكبرى؟ وتأثير

الخبرعليها؟ وهل هناك مانع منها بزف أختها وهي لاتزال تنتظر ؟ أم أن الأوضاع اختلفت والنفوس هدأت

وكل له أحلامه وطموحه؟

الفكرة منقولة لكنها تحتاج آراء العديد منا

كامل السوالقة
13-12-2009, 13:52
ما عاد هناك لا عاده ولا تقليد والا احترام الى صغير او كبير
والحب الصاعد فى هذه الايام ابعد روح كل جميل عن الحياه
ولى عوده

شيماء الشام
13-12-2009, 20:25
[quote=كامل السوالقة;112719]ما عاد هناك لا عاده ولا تقليد والا احترام الى صغير او كبير
والحب الصاعد فى هذه الايام ابعد روح كل جميل عن الحياه
ولى عوده[/quote

صدقت أخي الكريم
أصبحنا بزمن قلّ فيه الدين وقلّ فيه الأدب وقلّت الندامة عند الخطأ ..
لكن أخي الكريم هل أنت مقتنع بفكرة عدم زواج البنت الصغرى قبل الكبرى ..
الزواج قسمة ونصيب لماذا هذه العادة مستحوذة على الكثير من العائلات الى الآن ؟؟

كامل السوالقة
13-12-2009, 21:22
الحياه هى خطوات مقدره من الله والعادات القديمه كانت تضفى على الحياه نوع من الاحترام
اما انا مع اوضد هذه الافكار فانا مع الحياه السهله التى تيسر مسيرة الحياه الجميله والزواج نصيب ولكن فى المجتمع الشرقى اذا تزوجت الصغيره قبل الكبيره يكون هناك اشاره اجتماعيه على الاخت الكبيره وهذا ظلم اما اليوم ممكن تختلف الحكايه تتزوج الصغيره
والكبيره فى مسيرة حب تكون هى فى قمة سعادة الحياه بها ولا توثر على ذلك
وامور كثيره تحكم المجتمع الشرقى فيها من الاخطاء ما هو جاير وظالم
ولى عوده

عبدالله محمود
13-12-2009, 23:30
في البداية اود الترحيب بك ِ اختاه بعد طول غيابك عن المنتدى و الحمد لله على عودتك مرة اخرى

طرح جميل و مهم ،للاسف الشديد يكون مصير زواج الاخوات مرتبط بزواج الاخت الكبرى و هذا في نظري خطاء يجب تداركه فالزواج قسمة و نصيب

ولكن العادات و التقاليد تحكم هذا الامر ،لذلك يجب دراسة الموضع من جديد و العمل على حل سوء الفهم لزواج الاخت الصغرى قبل الكبرة ،فالزواج ليس بالامر السهل الذي يعتقده الناس . . . في نظري هذه الخطوة ( الزواج ) يجب التفكير بها بشكل متأني و ذلك لانه يترتب عليه تكوين الاسرة وهي اساس تكوين المجتمع . . . وخير الكلام ما قل ودل . . .


ارحب بك ِ مرة اخرى اختاه

دمت ِ في رعاية الله و حفظه . . . اللهم آمين

هبة الرحمن
14-12-2009, 11:42
انا برئيي الي يجيها واحد ترضاه دين واخلاق يزوجوه كما قال النبي صلى الله عليه واله وسلم ان جائكم ماترضونه دينا وخلق فزوجوه سواء كانت صغيره او كبيره





د. عدنان الشطي الاستشاري النفسي عن زواج الاخت الصغرى قبل الكبرى:
- هذه المشكلة موجودة حاليا في المجتمع، ولم يكن لها اساس في الفترة الماضية، حيث كان زواج الصغرى قبل الكبرى في السابق عيبا وغير جائز او مقبول اجتماعيا، ويعد الترتيب في الزواج حقا من حقوق الكبرى، حيث كان يتم الزواج من الاكبر فالاصغر.اما اليوم، وبعد انتشار العلم والثقافة لم يعد الترتيب مهما في الزواج، ولا يعني في الوقت ذاته ان من تتزوج هي الاحسن او الاسوأ، سواء كانت الاصغر او الاكبر.
أما عن ما قد تتعرض له الكبرى من مشاكل نفسية فيقول:
- جرت العادة ان تفرح الاخت لاختها في مثل هذه المواقف، وتحزن على نفسها لتأخر نصيبها، والحالة النفسية التي كانت تعيشها الكبرى هي في الغالب صراع نفسي داخلي عن سبب تأخرها عن اختها في الزواج، وبعض الفتيات تزداد حدة الامر لديهن مما يؤدي بهن الى الغيرة المفرطة او الحزن النفسي، الذي قد يساهم فيه الاهل احيانا ان شاركوا في رفض الخطّاب الذين يتقدمون الى الكبرى بحجة انهم غير مناسبين، مما يجعلها تشعر بالظلم لعدم تساهل اهلها في زواجها كما فعلوا مع اختها او عدم سعيهم لتزويجها.
اما عن الحلول المقترحة لتجنيب الكبرى هذه المعاناة يقول معرفي:
- يجب أن تقتنع أولا ان زواج اختها الصغرى لا يعني انها افضل منها، وعليها أن تفكر في ما يلي:
- الثقة: عليها ان تقول لنفسها أن فرص الزواج امامها ما زالت قوية وانه لا ينقصها شيء.
- الايمان بالقدر والنصيب والتعامل معهما على انهما حقيقة فزواج اختها نصيب وليس مفاضلة.
- ان تقنع نفسها ان اختها لم تفعل جريمة حتى تعاقب عليها عندما طلبوها للزواج، ولا يجوز ان تعاقبها على ذنب لم تفعله، وانها اختها اولا واخيرا وتتمنى لها الخير.
- ان تبتعد عن زيادة اللوم على اختها وأن تقبل الحقيقة وتتعامل معها.

شيماء الشام
15-12-2009, 21:50
في البداية اود الترحيب بك ِ اختاه بعد طول غيابك عن المنتدى و الحمد لله على عودتك مرة اخرى

طرح جميل و مهم ،للاسف الشديد يكون مصير زواج الاخوات مرتبط بزواج الاخت الكبرى و هذا في نظري خطاء يجب تداركه فالزواج قسمة و نصيب

ولكن العادات و التقاليد تحكم هذا الامر ،لذلك يجب دراسة الموضع من جديد و العمل على حل سوء الفهم لزواج الاخت الصغرى قبل الكبرة ،فالزواج ليس بالامر السهل الذي يعتقده الناس . . . في نظري هذه الخطوة ( الزواج ) يجب التفكير بها بشكل متأني و ذلك لانه يترتب عليه تكوين الاسرة وهي اساس تكوين المجتمع . . . وخير الكلام ما قل ودل . . .


ارحب بك ِ مرة اخرى اختاه

دمت ِ في رعاية الله و حفظه . . . اللهم آمين



شكراً لك أخي الكريم على كرمك وترحيبك الجميل ..

رأيك أصاب عين الحقيقة ..
العادات والتقاليد التي تقيدنا ونبقى بصراع بين مؤيد ومعارض ..
سيستمر الجدل بين الحق والباطل لأن ذلك من مقومات الابتلاء في هذه الحياة

لكن آما آن لنا أن نستيقظ من غفلتنا ..
هناك الكثير من العاديات والتقاليد لم يأتِ بها نص بقرآن ولا سنة

لكننا اتخذناها وللأسف قانوناً لنا
ونسينا أو تناسينا أن منهجنا إنما هو..
كتاب الله وسنة نبيه محمد عليه أفضل الصلاة والسلام

شيماء الشام
15-12-2009, 21:56
[quote=هبة الرحمن;112814]انا برئيي الي يجيها واحد ترضاه دين واخلاق يزوجوه كما قال النبي صلى الله عليه واله وسلم ان جائكم ماترضونه دينا وخلق فزوجوه سواء كانت صغيره او كبيره





د. عدنان الشطي الاستشاري النفسي عن زواج الاخت الصغرى قبل الكبرى:
- هذه المشكلة موجودة حاليا في المجتمع، ولم يكن لها اساس في الفترة الماضية، حيث كان زواج الصغرى قبل الكبرى في السابق عيبا وغير جائز او مقبول اجتماعيا، ويعد الترتيب في الزواج حقا من حقوق الكبرى، حيث كان يتم الزواج من الاكبر فالاصغر.اما اليوم، وبعد انتشار العلم والثقافة لم يعد الترتيب مهما في الزواج، ولا يعني في الوقت ذاته ان من تتزوج هي الاحسن او الاسوأ، سواء كانت الاصغر او الاكبر.
أما عن ما قد تتعرض له الكبرى من مشاكل نفسية فيقول:
- جرت العادة ان تفرح الاخت لاختها في مثل هذه المواقف، وتحزن على نفسها لتأخر نصيبها، والحالة النفسية التي كانت تعيشها الكبرى هي في الغالب صراع نفسي داخلي عن سبب تأخرها عن اختها في الزواج، وبعض الفتيات تزداد حدة الامر لديهن مما يؤدي بهن الى الغيرة المفرطة او الحزن النفسي، الذي قد يساهم فيه الاهل احيانا ان شاركوا في رفض الخطّاب الذين يتقدمون الى الكبرى بحجة انهم غير مناسبين، مما يجعلها تشعر بالظلم لعدم تساهل اهلها في زواجها كما فعلوا مع اختها او عدم سعيهم لتزويجها.
اما عن الحلول المقترحة لتجنيب الكبرى هذه المعاناة يقول معرفي:
- يجب أن تقتنع أولا ان زواج اختها الصغرى لا يعني انها افضل منها، وعليها أن تفكر في ما يلي:
- الثقة: عليها ان تقول لنفسها أن فرص الزواج امامها ما زالت قوية وانه لا ينقصها شيء.
- الايمان بالقدر والنصيب والتعامل معهما على انهما حقيقة فزواج اختها نصيب وليس مفاضلة.
- ان تقنع نفسها ان اختها لم تفعل جريمة حتى تعاقب عليها عندما طلبوها للزواج، ولا يجوز ان تعاقبها على ذنب لم تفعله، وانها اختها اولا واخيرا وتتمنى لها الخير.
- ان تبتعد عن زيادة اللوم على اختها وأن تقبل الحقيقة وتتعامل معها.


بارك الله بكِ أُخية
مشاركة جميلة
وضعت النقاط فوق الحروف
دمتِ بحفظ الله ورعايته

فلسطين
20-12-2009, 19:54
بصراحه موضوع حساس وفيه كثير من تناقضات عندي وبرئيي
ليس من السهل ابدا خطبة الصغرى قبل الكبرى واذا قلنا مع ذلك نضحك على انفسنا
هذه مشكله كبيرة وصعب تحديد حلها او اعطاء رأي نهائي فيها
العقل يقول لا شيء بذلك
وطبعا الشرع لا يحرم او يكره هذا
لكن نفسيا صعبه جدا
لو كان عدي بنتين لن ازوج الصغرى قبل الكبرى الا اذا كانت الكبرى لا ينقصها شيئا قد يجعلها تحس بنقص
الحياة تضحية وتبدأ بين الاخوة لا شيء اذا انتظرت الصغرى من اجل اختها سنه مثلا
ارضاء الرغبات بدون النظر للغير شيء فظيع
يجب ان نراعي بعضنا بعضا
فكيف بين الاخوات وفي الاسره
وهذا طبعا ليس حل نهائي
قلت لك رئيي بالموضوع فيه تناقض لانه بين العقل والقلب وهما مختلفان به
وستسالين ما رد العقل
اقول ازوج واتكل على الله ولا بأس بذلك ولترض كل واحده بنصيبها وما كتب لها

شيماءانت عنوان التميز

خالد النورس
20-12-2009, 22:48
يعني الكبيرة اذا ماجاها نصيب تضل الصغيرة مرتبطه فيها والأرزاق من الله سبحانه وكل شئ قسمه ونصيب

لي وعودة ان شاء الله

شيماء الشام
21-12-2009, 18:41
بصراحه موضوع حساس وفيه كثير من تناقضات عندي وبرئيي
ليس من السهل ابدا خطبة الصغرى قبل الكبرى واذا قلنا مع ذلك نضحك على انفسنا
هذه مشكله كبيرة وصعب تحديد حلها او اعطاء رأي نهائي فيها
العقل يقول لا شيء بذلك
وطبعا الشرع لا يحرم او يكره هذا
لكن نفسيا صعبه جدا
لو كان عدي بنتين لن ازوج الصغرى قبل الكبرى الا اذا كانت الكبرى لا ينقصها شيئا قد يجعلها تحس بنقص
الحياة تضحية وتبدأ بين الاخوة لا شيء اذا انتظرت الصغرى من اجل اختها سنه مثلا
ارضاء الرغبات بدون النظر للغير شيء فظيع
يجب ان نراعي بعضنا بعضا
فكيف بين الاخوات وفي الاسره
وهذا طبعا ليس حل نهائي
قلت لك رئيي بالموضوع فيه تناقض لانه بين العقل والقلب وهما مختلفان به
وستسالين ما رد العقل
اقول ازوج واتكل على الله ولا بأس بذلك ولترض كل واحده بنصيبها وما كتب لها

شيماءانت عنوان التميز


صدقتِ أختي الغالية
هناك صراع بين القلب والعقل بكافة مجالات الحياة ...
لكن برأي حتى نُصيب يجب أن نجعل عقلنا له النصيب الأكبر في تعاملنا وحياتنا..
فكم سبب لنا قلبنا الألم والعذاب والحيرة ..
برأي يا غالية هنا الأمر مختلف فحين تكون جذور التربية مبنية على أسس متينة وعلى ثقافة ووعي لن تشعر الأخت الكبرى بالحزن أو الأسى لأن اختها الصغرى قد سبقتها بالزواج .
والعكس صحيح حين تكون البيئة الثقافية فقيرة فإن عقلية أبنائها تميل الى التصلّب في التعامل مع الأشياء والأحداث .

شكراً لكِ من كلّ قلبي لوفودكِ الرائع الى مواضيعي و إغنائها بكل ما هو مفيد

حرف
21-12-2009, 21:48
شو دخل الصغيرة بالكبيرة
والله في عقد اجتماعية بدها حل

المفروض الي بيجي نصيبها تتزوج
وكل فتاة سيأتي نصيبها عاجلا ام اجلا

يسلمو على طرح الموضوع

فلسطين
22-12-2009, 20:46
صدقتِ أختي الغالية
هناك صراع بين القلب والعقل بكافة مجالات الحياة ...
لكن برأي حتى نُصيب يجب أن نجعل عقلنا له النصيب الأكبر في تعاملنا وحياتنا..
فكم سبب لنا قلبنا الألم والعذاب والحيرة ..
برأي يا غالية هنا الأمر مختلف فحين تكون جذور التربية مبنية على أسس متينة وعلى ثقافة ووعي لن تشعر الأخت الكبرى بالحزن أو الأسى لأن اختها الصغرى قد سبقتها بالزواج .
والعكس صحيح حين تكون البيئة الثقافية فقيرة فإن عقلية أبنائها تميل الى التصلّب في التعامل مع الأشياء والأحداث .

شكراً لكِ من كلّ قلبي لوفودكِ الرائع الى مواضيعي و إغنائها بكل ما هو مفيد

في امور كثيرة شيومه صعب اتخاذ القرار فيها
وخاصة عند نزاع العقل والقلب
انا ساكلمك بوجهة نظر ام
صحيح العقل هو الافضل في اتخاذ كثير من القرارات بحياتنا وقد تكون النهاية افضل
لكن هناك القلب والاحساس والروح والنفسيه
وانا بظري هي اهم
مهما وصلنا للعلم والثقافه والدين والتقدم والعلم وغيره
بنظل نساء من احاسيس
وهذا ما يفرقنا عن باقي مخلوقات الله ومنهم الرجال
صحيح كل شي قصمة ونصيب
صحيح كله مكتوب الينا وعلينا
صحيح المفروض لانضيع حق او فرصة واحده لواحده
لكن
اليست هذه الكبرى ايضا انثي
صدقيني مهما وصلت راح تتاثر حتى لو كانت عالمه وملتزمه وكانت قمة
بالعكس الاصعب عندما تداري الكبرى مشاعرها وتدوس عليها من اجل اختها او مظهرها
لكن برئي انا صعبه جدا
ولا اقول تظل طول العمر تنتظر
لكن نتصبر قليلا لعل وعسي
انا افضل تحكيم القلب بمثل هذه الامور وخاصة امور العاطفه او امور حساسه لبنتي او لاختي
فانا مع الانتظار والتصبر وفرج الله قريب
ولكن ارجع واقول بحدود
وربي لا يجرح اي بنت ويسعد كل البنات
لو تدري البنات ما يخبي لهن الزواج
لتمنين ان يظلين صغار ولا يكبرن ابدا
ولتقاسعن عن الغوض بمثل هذه المعارك وتنحين
بالنسبه لي ربي رحمني من هيك موقف
ربي يعينك شيومه اذا وقعتي بهذا المطب
:hh2:
لكن هذه سنة الحياة
والحمدلله رب العالمين

:patch_punnch:
:h5: