المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سامحتك من قلبي..... عبارة في غاية الروعة فهل أنت مستعد لقولها ؟؟؟


فلسطين
23-12-2009, 15:44
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المسامحة هي عملية تتشافى بها روحك ..

هي عملية فيها خطوات، وربما مطبات فشل وتردد،
وهي عملية تحدث في قلبك وروحك من الداخل .

إن أول إحساس يصيبك هو الإحساس بالحرية وقبول القضاء والقدر ....

قبول ضعفك وضعف الآخرين

وتقبل أنك بشر وقبول أنك قادر على محاولة الإحساس الجديد
وكأنه أعظم شيء وليس ضعفاً .......

المسامحة علامة جيدة ..
لا لضعفك بل لقوة إرادتك في قرار شجاع، ناضج،مثالي ......

المسامحه هي قدرة على إطلاق مشاعر متوترة مرتبطة بأمر حصل في الماضي القريب والبعيد ........

المسامحة هي الوصول إلى نقطة تدرك أنت فيها أنك لست في حاجة إلى الغضب ولا للإحساس بأنك الضحية،وبذلك فإن حياتك بها سلامة وحرية أفضل من السابق .........


المسامحة هي الوصول إلى قناعة بأن أي أذية تسببها للآخر لن تشفي روحنا المجروحة.إن المسامحة هي حرية للعقل المحبوس بالغضب والألم ورغبة الانتقال إلى عالم فيه حياة أفضل .....

المسامحة هي مساعدة نفسك لأن تسير في الحياة خطوات إلى الأمام بدلاً من أن تكون واقفاً في ذات التجربة المؤلمة ......

النقطة الأهم أن تعرف أن المسامحة هدية منك إليك .. أنها شيء تعمله لنفسك حتى تنذها من وضع أنت تعرف أنه ليس جيداً ولن يتركك إلا في حال سيئه ........

.....كم أسرتني هذه الكلمات إعجاباً عندما قرأتها.....

ولكن تمالكني إحساس بالحزن لفقدها على أرض الواقع فكم قليل هم أولئك الذين يمتلكون القوة والقدرة على قول كلمة ((( ســامحتك )))

...... إخوتي...أخواتى....
* أليس العفو والصفح أقوى دليل على الإيمان بالله عز وجل والإيمان بالنفس والإيمان بالحياة ؟!
* أليست القدرة على العفو في حد ذاتها قوة ؟!
* لماذا يجد الكثيرين صعوبة بالغة في النطق بكلمات العفو والصفح عن الآخرين ؟!
* لماذا ينسون أن الكل يخطىء وأن الأنسان ليس معصوماً ؟!
* ماذا تعني لك كلمة ((( سامحتك من قلبي ))) ؟!
* متى تجد نفسك مستعداً لقولها ؟!
* وماهو شعورك عند سماعها ؟
متى لا اتستطيع قولها ابدااااا ؟

صوت الضمير
23-12-2009, 16:27
شكرا ام عبد الله على طرح الموضوع

الحياة عبارة عن علاقة انسانية وهذه العلاقة فيها معاني جميلة
وروائع فاضلة وفي المقابل لابد ان تلوح في الافق مشاكل بين
لحظة واخرى تؤدي الى القطعية والجفاء والخلاف

ولكن لابد من التسامح لانه اعلى مراتب السمو النفسي ورمز
للمكارم الاخلاق حب للاخرين وصفاء النفس


يظن البعض بل الكثيرين ان التسامح منحة وهبة وعطاء بينما
ارى انه آخذ وخير وله مردود ايجابي على نفسية المتسامح اكثر من
المسموح عنه راحة بال وسعة صدر يتفقدها الغالبية وينالها
من نبض قلبه بالتسامح الحقيقي النابع من الذات قبل القول

وليتنا ندرك معنى التسامح لنرسل لكل من اخطاء علينا بطاقات
مسامحة ورسائل غفران وصفح مغلفة باسمى معاني التواضع
واعظم مضامين الايثار وجلد الذات لنعيد للحياة ابهى صور الاخاء
والترابط ونوثق الصلة بالاخرين ونربط حبال الود تلك التي مزقتها
تصرفاتنا الطائشة والغير مسؤولة
وان كنت لا ترغب في العودة التامه لانك تحب الهجراو تخشى ان
تخسر الاخر اكثر فلتكن رسالتك تحية متبادلة وربما مع دورة الايام
ودوران الزمن تعود تلك العلاقة الى طبيعتها فتكون اجمل ريانة
حب عرفتها

اجمل مافي الحياة رسالة ود وغفران صادقة من قلب يرغب في
ذلك حتى وان لم يعلمها بها الطرف الاخر لاننا احياناً نخفي
رسائلنا خوفاً من ردة الفعل ان تكون رسالة صد او تعالي
او يتمادى الاخر فنجرح احاسيسنا بسبب صدق مشاعر

كلنا بحاجة الى ارسال رسائل ود وصفح وغفران
وكذلك علينا استقبال رسائل الاخرين عند ارسالها
ما اجمل احتضان العودة بعد الجفاء والقطيعة
وما اروع تلك العلاقة التي تنمو وتزدهر برسائل التسامح

فلسطين
23-12-2009, 17:46
صوت الضمير يا من كنت صوته بحق واتأمل ان تظلي كذلك دوما
ايتها الاخت الغاليه
لو فرقتنا الايام او الاوقات
فانت بالقلب دوما وابدا
في دروب الحياة ..
كم كنت اخشي تلك اللحظات
وكم حذرتك وحذرت نفسي منها
لكل وعاء مقدار للاستيعاب
ووعائي امتللأ ووصل حد الطوفان
لوكان بيدي .....
لكنه خرج عن ارادتي ...
التسامح والحب والاخوة هي مبدئي
لكن لمن يستحقها
اذا انت اكرمت .... تمردى
خضم الصراع للبقاء ..
ومنعطفات التعايش .. تمتزج المشاعر
.. وتتباين العواطف ..
وتختلف المواقف ..
بين سرور وفرح ..
وغضب ورضا ..
وبكاء وضحك . ..
ووصل وهجر ..
وقيام وسقوط ..

هذه هي قوانين الحياة .. ونواميس الكون ..

وعندما نتفحص مواقف الناس ..
ومشاعرهم .. وسلوكهم..
تلقاء الأحداث التي تواجههم .. لا شك أننا

سنجد تباينا كبيرا بين شخص وآخر ..
ويرجع ذلك إلى اختلاف النشأة .
وتباين البيئة ..
وتعدد المرجعيات ..
وتكاثر الطباع ..

ولذلك في خضم الحياة ..
وطوفان المعاش ستجدين تباين المواقف بين شخص وآخر
مع أنهما قابلا نفس الإمتحان ..

بين شخص وآخر .
فتجد منهم وما أندرهم ..
من يدفع بالتي هي أحسن فيكظم غيظه ..
ويمتص غضب الآخرين ..
وينتصر على داعي الغضب .. وروح الإنتقام ..

وبالمقابل فستجد آخرين وما أكثرهم . .
تغلي دماؤهم .. ويتطاير الشر من عيونهم . . ويردون الصاع
صاعين ..
ويفجرون في الخصومة ، ويبدأوون معركة مفتوحة ..
لا يخبو أوارها .. ولا تضع أوزارها ..

وباعتقادي أن خلق العفو عند المقدرة ..

وثقافة التسامح عند تعقد المشاكل ..
هو من قبيل السهل
الممتنع ..
فليس كل واحد يستطيعه ..
ربما عند التنظير . .
وأخذ الرأي ربما ندعي اننا سنسامح من آذانا ..
ونعفو عمن ظلمنا ، ونحسن على

من أساء إلينا .. ولكن شواهد الحال تكذب ذلك ..
فسرعان ما نفشل عند أسهل امتحان .. ونسقط عند

أبسط محك .. التسامح اختي الغاليه هو راحه للذي يستحقه
وهو تخاذل ونفاق لمن لا يستحقه
اسامح الجميع مع الاحتفاظ بحقوق النشر والطباعه لي وحدي
احبك في الله كثيرااااااااااااا

عبدالله محمود
23-12-2009, 21:45
شكرا ً شكرا ً على الطرح العذب و الراقي جدا ً عجبا ً لتلك الكلمة " سامحتك من كل قلبي " فهي تشير لنسيان ما مضى من الغضب و الزعل ،فهي كلمة سحرية

تعمل على كسر حواجز الغضب و التقريب بين الاشخاص ،ونشر الالفه و المحبه و التسامح بن الناس . . . . .

فهي كالسهم يخترق الجدران ليصل الى هدفه . . .

اختاه جزاك ِ الله كل خير و وفقك ِ لما هو خير في الدنيا و الاخرة

. . . اللهم آمين . . .

حرف
23-12-2009, 21:55
عبارة رائعة
ومجرد سماعها
يزيل غبار الماضي وكل ما ترك شيئا في القلب
من احدهم

استطيع ان اقولها إذا غلب على قلبي الحب لمن قالها

ومجرد سماعها يحيي قلبي

ولن اقولها لمن لا يستحق ذلك


سلمت يمناك على الموضوع

شيماء الشام
23-12-2009, 23:24
أبجديات التسامح
كم وكم نحن بحاجة
لهذه الأبجديات
لنتعلم معا
ولنستفيد

الأبجديةالأولى

اكتب قائمة بكل الأشخاص الذين ترغب في مسامحتهم
وبجانب كل شخص اكتب إجراءاً بسيطا ًلمسامحته


الأبجدية الثانية

فكر في شخص أزعجك،

اكتب الاسم:______________
اكتب سلوكه : ______________

هل أزعجك السلوك أم الشخص؟
سامح الشخص وابغض سلوكه في نفس الوقت

الأبجديةالثالثة

هل سامحت نفسك على أخطائك السابقة؟
أنت الآن تغيرت بالكامل وعملت الكثير من الأعمال الممتازة
فسامح نفسك وركز على الأعمال الجيدة التي تقوم بها
وقل أحبك يانفسي برغم كل شيء..


:: الأبجدية الرابعة ::

كُن على يقين أن..

التسامح ود و إيمان

عليه أن يسكن الوجدان

التسامح لا يوزن بميزان

ولا يُقدر بأثمان

فلا بُد له من كل إنسان

حتى نعيش بأمان
*************
رائعة ومميزة دائماً غاليتي فلسطين
حضوركِ اكتسى ديباجة مرصعة بجوهر الحروف
و أسمى الكلمات والمعاني
لا حرمنا الله من تواصلك
لكِ ودي ومحبتي وتقديري

خالد النورس
23-12-2009, 23:39
هي كلمه ساميه لاتجدها الا عند القلوب البيضاء المتصافيه

http://moh059.jeeran.com/flasteen.gif الله يديم المحبه بين الناس وانا مستعد لقولها اذا اعترف الي امامي في غلطه

المشتاق
23-12-2009, 23:51
افتح قلبك المغلق بمفاتيح التسامح
واطرق الأبواب المغلقة بينك وبينهم
وضع باقات زهورك على عتباتهم
واحرص على أن تبقى المساحات بينك وبينهم بلون الثلج النقي

الله يسامح الجميع

مبدأ
27-12-2009, 01:56
سامحتك من قلبي
معناها أن لا أحمل حقدا
معناها أن لا ألفظ قولا خارج نطاق الحياة حتى في خضم الزعل
معناها أن لا أشوه صورة
معناها لن أوذيك فعلا
معناها أن لا أفشي سرا (وبعدها يسامح قلبي)
معناها أراك وأبتسم لكن لن أتعامل معك إلا بالحسنى وفي حدود العام
هذا المعنى الذي أحمله بين طيات فؤادي لكل من أخطأ بحقي خطأ لا يغتفر
والخطأ الإنساني العادي يمر مرور الكرام
فلن أفتكره لأسامح
فأنا أيضا أحتاج لأن أُسامح
شاكرة لموضوعك