المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .. أنت لست رجلاً ...


فلسطين
03-01-2010, 03:10
.. أنت لست رجلاً ..

مـاذا تفـعل عندمـا تقـولهـا لـك إمـرأة و ماهي ردة فعلك ؟

ماذا تريد المرأة من الرجل و كيف تنظر إليه ؟

ما مقياس الرجولة بنظر المرأة ؟

المرأة ترغب أن يكون الرجل مثالاً للشهامة و القوة سخي الى أبعد الحدود بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى يشعر بقيمتها و يقدرها يحترم أنوثتها يشاركها أفراحها و أتراحها .. ويكون البلسم الشافي لكل ألامها و ظل الأمان الذي تستند عليه و تلجأ إليه عند حاجتها .

قد تجد المرأة ذلك الرجل يتعلق قلبها به و تحبه بصدق .

و لكن فجأة ..!! وبعد أيام أو شهور وربما سنوات تتغير المعادلة بنظرها تجاهه . وتنطق المرأة من أعماق قلبها في موقف ما بكلمة قد تهز الرجل و تزلزل الأرض من تحته

..انت لست رجلاً ..

ماالذي يدفع المرأة لتصرخ بهذه الجملة القاسية ؟

متى تصل المرأة الى هذه المرحلة لتواجه زوجها او أي رجل كان بهذه الكلمة ؟

ما ردة فعل الرجل عند سماعه هذه الكلمة و كيف يقابل هذه الإهانة ؟

لماذا يثور الرجل عند سماعه هذه الكلمة و قد يتصرف بقسوة كأن يضرب المرأة على وجهها فجأة كرد إعتبار لكرامته ؟

لماذا يعتبرها إهانة بدلا عن البحث عما أجبر المرأة على التلفظ بهذه الكلمة القاسية ؟

ما مقياس الرجولة بنظرك أنت أيها الرجل الشرقي ؟

هل تعتبر أن رجولتك تقتصر على قدرتك على فرض عضلاتك ,هيمنتك و شخصيتك على المرأه ؟

أم تقتصر رجولتك على قدر إمكانياتك الجسديه ؟ و أنت تعلم ما أرمي إليه .

ألا تحمل كلمة رجولة معانٍ أخرى هي ما تقيس المرأة رجولتك عليها ؟

اخوتي أتمنى أن تجد أسئلتي متسعا بصدوركم لتجيبوني عليها بصدق

و كم أتمنى ممن يخطئون بفهم ماهية الرجولة الحقه أن تكون لإجابتكم و ردودكم أثر طيب بنفوسهم .

خالد النورس
04-01-2010, 00:08
تطلق هذه العبارة عندما تنعدم الرجولة ونراها تتلاشى خلف تقاليد عمياء وأفكار غربية وعندما تتبرأ منه وتتولى عنه هاربة لأنها أكبر بكثير من أن يحملها شخص كشخصه

كامل السوالقة
04-01-2010, 00:20
كل إنسان يتمنى أن يتصف ببعض الصفات الحميدة الرفيعة ، لسمو تلك الصفات وغور




أصالتها وشرف محامدها ، ومن هذه الصفات صفة الرجولة.




فما معنى الرجولة ؟

عند طرح هذا السؤال نرى تباين واختلاف في مفهوم الرجولة عند الكثير منا ...


فمن مفسر للرجولة بالقوة والشجاعة ، ومن مفسر لها بالزعامة والقيادة والحزم ،
ومن هم يفسر الرجولة بالكرم وتضييف الضيوف ، ومنهم يقيسها بمدى تحصيل المال
والاشتغال بجمعه ، ومنهم من يظنها حمية وعصبية جهلاء ، ومنهم من يفسرها
بالبروز في المواقف الحرجة والأزمات لمد يد العون ، ومنهم من يفسرها ببذل
الجاه والشفاعة وتخليص مهام الناس بأي الطرق كانت ...


فحدث إفراط في استعمال هذه الكلمة العظيمة ، والحقيقة أن الرجولة تحمل شيئاً
من بعض تلك المعاني لكنها بالتأكيد ليست بالمعنى الذي يرمي إليه الكثير من
الناس .


فالرجولة بمفهومها الصحيح الملائم لهذه الكلمة العظيمة هو ما ذكره الله تبارك
وتعالى في ثنايا كتابه الذي (( لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ
وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ )) .


ويخطئ الكثير في عدم التفريق بين الرجل والذكر ، فكل رجل ذكر ، ولا يعتبر كل
ذكر رجل ، لأن كلمة ( ذكر ) غالبا ما تأتي في المواطن الدنيوية التي يجتمع
فيها الجميع ، مثل الخلق وتوزيع الإرث وما أشبه ذلك ، أما كلمة رجل فتأتي في
المواطن الخاصة التي يحبها الله سبحانه وتعالى .


* يقول الله سبحانه وتعالى (( من المؤمنين [رجال] صدقوا ما عاهدوا الله عليه
)) صدقوا وأوفوا بعهد الله ورسوله ومستمرين عليه . والرجال هم الذين يصدقون
ويوفون بوعودهم .


* قال الله تعالى (( في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها
بالغدو والآصال [ رجال] لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة
وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار )) ومن يستطيع أن يتصف
بهذه الصفات إلا الرجال . الذين هم من أهل المساجد الذين يذكرون الله ويسبحونه
، ولا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقامة الصلاة في أوقاتها و أداء
الزكاة المفروضة ويخافون من يوم القيامة وإلى أي مصير يصيرون .


* ويقول الله سبحانه وتعالى (( لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم
فيه ،فيه [رجال] يحبون أن يتطهرون ، والله يحب المتطهرين)) أي يتطهرون بالوضوء
والغسل ، ويحرصون عليه عند عروض موجبه ، والله يحب الذين يتطهرون من الحدث ومن
الذنب ، فالرجال يرغبون عن كل ما يدنسهم ظاهراً وباطناً فكانوا أهلاً ليكونوا
رجالاً عن حق .


* و قال الله تعالى (( وجاء من أقصى المدينة [رجل] يسعى قال يا قوم اتبعوا
المرسلين ))
الله أكبر .. رجال يحرصون على دعوة الناس إلى إتباع طريق الأنبياء وإنقاذهم من
الشرك والوقوع في المعاصي ، إلى التوحيد وطاعة الله . فلما سمت مقاصدهم ، وعلت
هممهم استحقوا أن يتصفوا بالرجولة .


* وقال الله تعالى ((وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ
إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ
جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ
كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ
اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ))


إنه مؤمن في زمن الطاغية فرعون ويجهر بالحق !


ياله من رجل ، نعم ؛ فمن علامات الرجولة الثبات على المبدأ الحق فلا نكوص ولا
تذبذب ولا زعزعة بل شموخ وثبات .


ولو قسنا ( رجولة اليوم ) بمقياس الرجولة الحقيقي ، لما رأينا ما ننشده إلا من
رحم الله ، مياعة وتكسر وتشبه بالنسوة ، و بالكفرة ، أحلام وهموم تافهة
، النهار في تضييع الواجبات والليل في فعل المنكرات ، والله المستعان .


وأخيراً ... فالرجولة ليست ثوباً يستعار ، وليس كل من ادعاها صدق .
أسأل الله أن نكون من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه .



وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين .

rami
04-01-2010, 11:04
بصراحه موضوع رائع والكلام في كثير خلينا نبلش بعلاقة المرأة والاخر لن اقول رجل لانها لا تطلق على الكل ويمكن اكون من الاخر ولست رجلا حسب معلوماتي القليلة اتوقع انه المراة هي من تضع مقاييس الرجوله وليس الرجل نفسه فهي من تحتاج لهذه الرجوله اكثر من حاجة الرجل وهي من تتاثر وبوجودها او عدمه وتلمسه باتفه الامور التي نعتقد بانه ليس لها اهميه بشخصية الرجل اما ما قال العرب اتوقع انه ابو مجد كفى ووفى بالتعريف ما في زيادة ع كلامه.
متى تقول المراة هذه العبارة ولماذا تقولها "انت لست رجلا" وممكن ان يسمعها الرجل من رجل اخر مثله بسبب حادثة معينه او موقف ادى الى قولها بغض النظر عن الموقف فأنا متاكد بان هذا الموقف يشخص اذا كان الرجل رجل ام لا فكل انسان يختلف عن الاخر له نقاط ضعف وقوة لا تجتمع في شخص معين فمثلا فلان يبكي هل نحكم عليه بانه ليس رجلا او فلان ضعيف البنيه ولكنه حكيم هل نحكم عليه بانه ليس رجلا ليقاتل ....الخ فمقياس الرجولة يعود لطبيعة الشخص الذي نتعامل معه يعني حسب مقاييسه هو.
اما اذا اطلقت احداهم هذه العبارة على شخص معين فاعتقد انه مجرد نوع من اثارة الشخص المقابل ليس الا فهي تعرف ان هذه العبارة تغيظه لانه رجل وتمس رجولته هذا اذا كان بعد تعامل طويل بينهم يعني زوج وزوجه ويكون مجرد نزاع عائلي اما اذا اطلقة هذه العبارة بمجرد اول لقاء فهو لا يناسب معايير الرجوله بالنسبه لها وهذا لا يعيب الشخص الاخر فلا بد من ان يجد امراة اخرى تعجب بشيء اخر بشخصيته وتعتبره رجولة ضمن معاييرها ومقاييسها الانثوية.
بعتذر على الاطاله وتقبلي مروري

شيماء الشام
08-01-2010, 20:06
النخلة مخبوءة في بلحة , والعالم مخبوء في أنسان ..
والإنسان هو الرجل والمرأة على السواء ..
فليتعامل الرجل مع المرأة والمرأة مع الرجل بالإنسانية يسعدو
رائعة دوماً اختي فلسطين
دمتِ بكل خير وسعادة

كامل السوالقة
08-01-2010, 21:08
سلمتى يا اخت شيماء على التحليل الريع
دمتى بود
ننتضر جديدك