المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلـمـتـك .. جنتكـ .. ناركـ..


هدواء انثى
16-05-2011, 03:48
كلـمـتـك .. جنتكـ (http://www.z77-z77.com/vb/showthread.php?t=18288).. ناركـ
~♥~♥~♥~♥~♥~♥~
هل تغير شيئ في حياتك من خلال كلمة سمعتها أو قرأتها؟
......
• هل خسرت يوما صديق أو زميل بسبب كلمة؟

• هل شعرت مرة أو مرات بسعادة غامرة بسبب كلمة سمعتها؟

• هل شعرت بضيق أو كآبة بسبب كلمة سيئة سمعتها قيلت عنك؟

• هل زاد حبك لشخص ما يوما بسبب كلماته الطيبة؟

• هل زاد حماسك لعمل ما بعد كلمة تشجيع سمعتها؟

♥ إذا كانت هذه اهمية الكلمة .. فلماذا لا نولها بعض الإهتمام

ننتقيها .. نطيبها .. نجملها

نجعل وقعها على مستمعها.. كوقع الندى على الزهور .. يفتح القلوب و يطيب الخاطر .. و تعزز الحياة



♥ فوائد الكلمة الطيبة دينيا و تنمويا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~

1- صدقة - الكلمة الطيبة صدقة .. سبحان الله جميل هذا الدين .. حتى الكلمة و البسمة فيها باب للثواب
2- كلمتك جنتك و نارك .. رب كلمة تقولها لا تلقي لها بالا تنال بها رضوان الله الى يوم تلقاه - و العكس.. أعيذك بالله من ذلك
3- كلماتنا هي ترجمان عقلنا
4- الكلمات التي تنطقها تستقر في عقلك الباطن و تؤثر على سلوكك( تتحول الى أفعال).. فانظر بماذا تنطق لنفسك و للناس؟
5- الكلمات تؤثر في المشاعر و القرارات كما اتضح من إجابة الأسئلة


♥ تدريبات لتعويد النفس و اللسان على الكلام الطيب
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
1- لاحظ أطيب الناس من حولك كلاما و حاول أن تقلده .. التقليد هنا مرغوب
2- حاول أن تدخل دائما ذكر الله و الدعاء للناس في كلماتك ( و بلاش الله يخليك عشان كله فاني و يبق الله ).. فهذا يجعل من أمامك مستقر النفس
3- تخيل أن هناك جهاز تسجيل يسجل كل كلمة تقولها و سوف يعرض على كل البشر .. فكيف ستتحدث؟ هل هناك تغيير؟ .. ينبغي أن يكون هذا التغيير هو الطبيعي و الأصل في طبيعة كلامك
4- لا تدخر كلماتك الرقيقة لأصدقاءك الى أن يصبحوا في عالم الأموات .. فتكتبها على قبورهم .. قلها لهم الآن قبل فوات الأوان
5- لتقل خيرا أو لتصمت
6- إنتبه لما تسمع و لما تفكر لأنك ستنطق به يوما

و أخيرا لا تتكلم الا بما هو إيجابي لأن الكلمات الإيجابية تقوي البدن و النفس و القلب
^-^

الله . لو ان هناك أرض .. عليها أناس طيبة و كلامهم مثلهم طيب
جــــنـــة
يارب يارب يارب يا سميعا حركات القلوب و خطرات النفوس .. أسألك ان تجري على ألسنتنا ما تحب و أن تحجبها عن النطق بما لا يرضيك .. و إجعلنا ذاكرين داعين بالخير و للخير .. لنا و للجميع

محارة الاردن
16-05-2011, 20:29
أحسـاس مخيف جـدا * أن تكتشف موت لسانك عند حاجتك للكلام .
. وتكتشف موت قلبك عند حاجتك للحب والحياة.
.وتكتشف جفاف دموعك*** عند حاجتك للبكاء
.. وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف عند حاجتك للآخرين ؟؟
اختي الغاليه كثيرا ما يكون لساننا مصدر اهانتنا في الحياه
لذلك ضمن الرسول الكريم الجنه لمن حفظ لسانه عن الاذيه او خسران اي احد من الناس
دمتي اختي ودام وجودك

كامل السوالقة
16-05-2011, 20:40
احساس الكلمة ,
احساس الكلمة
اعظم كلمة هي ....... الله
اعمق كلمة هي......النفس
اطول كلمة هي......الابدية
اقوى كلمة هي.....الحق
اوسع كلمة هي...الصدق
أرق كلمة هي....الحب
أعز كلمة هي...الامل
أسرع كلمة هي ..الوقت
اقرب كلمةهي..الواقع
افضل كلمة هي..المساواه
أعف كلمة هي..العاطفة
احسن كلمة هي ..الوفاء
اصعب كلمة هي..الكمال

هدواء انثى
17-05-2011, 01:57
اشكركم على تواجدكم في مصفحتي المتواضعه ..

لكم ودي واحترامي..

بطوش
19-05-2011, 15:34
من أراد أن يسلم من سوءات اللسان فلا بد له من الأمور التالية:
* لا يتكلم إلا لينفع بكلامه نفسه أو غيره، أو ليدفع ضُرَّا عنه أو عن غيره.
* أن يتخير الوقت المناسب للكلام، وكما قيل: لكل مقام مقال. ومن تحدث حيث لا يحسن الكلام كان عرضة للخطأ والزلل، ومن صمت حيث لا يجْدِي الصمت استثقل الناس الجلوس إليه.
* أن يقتصر من الكلام على ما يحقق الغاية أو الهدف، وحسبما يحتاج إليه الموقف، ومن لم يترتب على كلامه جلب نفع أو دفع ضر فلا خير في كلامه، ومن لم يقتصر من الكلام على قدر الحاجة، كان تطويله مملا، فالكلام الجيد وسط بين تقصير مخلٍّ وتطويل مملٍّ.
وقيل: اقتصر من الكلام على ما يقيم حجتك ويبلغ حاجتك، وإياك وفضوله (الزيادة فيه)، فإنه يزِلُّ القدم، ويورِثُ الندم.
* أن يتخير اللفظ الذي يتكلم به، قال الشاعر:
وَزِنِ الْكـلام إذا نَطَقْــتَ، فــإنمـا
يبْدِي عُيوبَ ذوي العيوب المنطـقُ
ولابد للإنسان من تَخَيرِ كلامه وألفاظه، فكلامه عنوان على عقله وأدبه، وكما قيل: يستدل على عقل الرجل بكلامه، وعلى أصله بفعله.
* عدم المغالاة في المدح، وعدم الإسراف في الذم؛ لأن المغالاة في المدح نوع من التملق والرياء، والإسراف في الذم نوع من التَّشَفِّي والانتقام. والمؤمن أكرم على الله وعلى نفسه من أن يوصف بشيء من هذا؛ لأن التمادي في المدح يؤدي بالمرء إلى الافتراء والكذب.
* أن لا يرضي الناس بما يجلب عليه سخط الله. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من أرضى الناس بسخط الله وَكَلَهُ الله إلى الناس، ومن أسخط الناس برضا الله كفاه الله مؤونة الناس) [الترمذي].
* ألا يتمادى في إطلاق وعود لا يقدر على الوفاء بها، أو وعيد يعجز عن تنفيذه.

هدواء انثى
19-05-2011, 23:15
اشكرك ع مرورك لمصفحتي المتواضعه ووضع لك بصمه فيه اخي بطوش..

شذى الورد
20-05-2011, 15:29
مووضع في غاية الروووووعه

http://alumniyat.com/upload/uploads/images/domain-a468932448.gif

هدواء انثى
23-05-2011, 07:54
الروووعه توجدكي شذي الورد هنااا في مصفحتي..


لكي ودي واحترامي..