المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المرأه العربيه بعيون غريبه


ميس
05-11-2008, 20:05
كيف كان الرحالة الغربيون ينظرون الى المرأة العربية؟

في مسرحية “مدام بترفلاي” تتساءل سونغ، نجمة الأوبرا، عن السبب وراء قيام الرجل بلعب أدوار النساء في الاوبرا، ثم تجيب عن تساؤلها قائلة: “لأن الرجل وحده يعرف الطريقة التي يُفترض ان تتصرف بها المرأة”. ولا فرق في ذلك بين الرجل الشرقي أو الغربي، وعندما كتب جان جاك روسو كتابه الشهير “إميل” حول التربية التي ينبغي ان تتلقاها المرأة المثالية قال: “هذه التربية ينبغي ان تكون متصلة كل الاتصال بشؤون الرجال”.

وفلسفة سيادة الرجل في المجتمع ليست شرقية، كما يظن البعض، وانما غربية، وتعود جذورها الى الفلسفة اليونانية القديمة، ونظرية داروين التي رفضها الشرقيون، ويرى داروين ان تطور المرأة الخاص جعلها تتكيف، عضوياً، مع تنشئة الأطفال والعمل في المنزل، في الوقت الذي جعلها هشة وسيئة التكيف مع المساعي الفكرية، بعكس الرجل، ويقول أفلاطون: “إذا شئنا ان نجعل المرأة مساوية للرجل ينبغي علينا ان ننشئها تنشئة شبيهة بتنشئة الرجل”.

والرحالة الغربيون الذين زاروا الشرق الاوسط خلال القرنين الماضيين تحدثوا، بشكل عام، عن خضوع المرأة العربية وخنوعها، وعن الحياة الصعبة التي تعيشها “وراء القضبان”، الى درجة اننا صدقناهم تتساوى في ذلك مارجو بدران ومريام كوك ولوسي دف جوردون التي عاشت في مصر سنوات عدة، وماتت فيها بمرض السل عام ،1869 بل إن البريطانية هاربيت مارتينو تقول إن قلبها ينقبض عندما تتصور حال المرأة الشرقية، على نحو يفوق ما يصيبها في مدارس الصم والبكم والمصحات العقلية والسجون. ونحن نجزم ان كل هؤلاء لم يلتقين بشخصية نسائية عربية واحدة، ولم يقرأن ما كانت تكتبه باحثة البادية وغيرها من الشخصيات النسائية في الصحف، ولم يزرن صالون مي زيادة الذي كان كبار المفكرين في مصر يترددون عليه.

والرحالة الغربيون الذين اهتموا بمنطقتنا خلال القرنين الماضيين هم إما مبشرون أو جواسيس، ويبدو انهم لاحظوا ان المرأة هي التي تحافظ على القيم الاجتماعية والأخلاقية ولذلك سعوا الى تحريضها وتشجيعها على ترسيخ اسلوب حياة في مجتمعها على النمط الغربي، وإلا فما معنى ان تغضب تروبريدج هال عندما ترى المرأة المصرية تشارك في المظاهرات المناهضة لوجود القوات الاجنبية المحتلة في بلادها؟ وتقول في كتابها: “مصر في صورة ظليلة”: “إيه ايتها النساء، يا من تقاتلن أروع قتال وأنبله، انسين في الحال كل كفاح سياسي”. إن المهمة الملقاة على عاتقكن اكبر اهمية من الحكم الذاتي أو الاستقلال لبلادكن، انسين كل شيء، ما عدا تعدد الزوجات، تلك اللطخة التي تشوه سمعة بلادكن الطيبة”.

ريما الحندءة
09-11-2008, 09:46
فلسفة السيادة للرجل ولدت مع ولادة البشرية ولم ترتبط ابدا بالشرق او الغرب على وجه مخصوص

فالرجل بطبيعته خلق ليكون سادياً في كل شي حتى على المرأة واذا تابعتم اخبار العالم تجدون ان سيادة الرجل على المرأة موجودة في كل مكان وكل زمان

ولن تنتهي هذه السيادة ابدا حتى بنهاية الحياة فلن تنتهي فالرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض

موضوع جميل وشيق ميس يسلمو اناملك

صوت الكرك
09-11-2008, 11:55
موضوع جدا حلو شكرا اخت ميس
انا مع رد الاخت ريما بما ذكرت جملة وتفصيلا ....

المرأة رقيقة المشاعر ومرهفة الاحساس ..
جامعة الحب والحنان تمر بلحظات ضعف واحتياج للغير ..
كائن خلقه الله حنون تتقلبه العواطف وتؤثر في كيانه تعاريج الزمان ..
يبحث عن الملاذ والمأوى فلا يجد اكثر حنانا وعطفا اكثر من صدر الرجل ..
يشعر بالتزود من قوته لمواصلة الحياة دون عقد او تعقيد او هما وغما واحزان ...


:hh13::hh13::hh13::girl02_2:

ابو قنوة
09-11-2008, 13:31
كلام صحيح وردود مزبوطة ...
ولكن الوضع في الغرب لا يفرق كثيرا ...
يعني في المشرق عند ابو عرب النسوان مثل الجديان بربطوهن لحين عيد الاضحى .... وما بقدمولهن شربة مي ...
وفي الغرب غير ... بس كمان بربطوهن للعيد لكنهم يقومون بتسمينهن ....
بسم الله الله اكبر ...........