المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الــحــريـــه


هبة الرحمن
14-01-2009, 08:31
كثيرا مانسمع ونرى في هذه الايام الحرية مطلبا للكثير ..
ولما كانت معانيها مختلفة فالمفكر يطالب بمساحة لحرية الفكر..والناقد لحرية النقد..والطلبة لتبادل الافكار والنقاشات ..حتى في الكثير من الدول التي تطالب بحرية للشعوب بل والتدخل في شئون الغير للمطالبة بهذا النوع من الحريات ..
تظل الحرية الكلمة المطاطية التي تتلاعب بها الدول ويتغنى بها الاعلاميون وتلون بألوان شتى وبمعان ومفاهيم غريبة..
الغرب الذي يمتلك الحضارة العلمية والتكنولوجيا لازال يبحث عن هذه الحرية بالغرم على أن بناءه تم على اسس وقواعد كان يعتقد أن الحرية هي اللبنة الحقيقية له..
اليوم يصطدم معظم العالم بمدى شفافية هذه الكلمة حيث انها لم تستطع تحقيق الحلم الخيالي الذي تبناه الفكر الغربي حين انهارت مؤسساته وظهرت النزعة الاستعمارية التي قوضت كل الافكار المروج لها والفضائح المتعددة لمباديء لم تكن سوى افيون شلَت به حركة الانسانية ووجهتها الى هاوية فانتشر القتل واحتلال الدول والتلاعب بالثروات ومحاولة تغيير الثقافات والتركيبات الاجتماعية بها..
أما الحرية التي وضعها الاسلام داخل حدود وضوابط كان لها أثر في المعايشة السلمية للامم والشعور بالعدل واحترام العقود والمواثيق والقضاء على الرذيلة ومحاربة الأنانية وربط المجتمعات بعضها ببعض..
قال تعالى في سورة التوبة ( والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله) فهناك حدود الهية تكفل الحرية للبشر وتضع عصا غليظة لكل اناني يحاول التعدي على حدود الغير فمتى تنتهي حدود حريتك تبدأ حرية الآخرين فهذه الحدود تكفل الحرية وليس كما يُروج عنها بأنها تغلق المجتمع وتحد من تفكيره بل هي المنظم لاعطاء المساحات لكل شيء لئلا تكون هناك فوضى ويصبح قانون الغاب هو المسيطر على الحريات..
قال تعالى في سورة البقرة ( تلك حدود الله فلاتعتدوها) ولو تركنا حرية القلم في الكتابة دون ضوابط أو حدود شرعية فذلك يعني هدما لحدود الله وترك الفاسق يعمل بفسقه وتبث الأقلام المسمومة أفكارها وتخدم اعداء الأمة في نشر افكار هدامة وتقويض المجتمع المسلم ..
واعطاء الحرية للمرأة بنزع الحجاب أو تركه والتبرج كما كانت في الجاهلية هو هتك لحدود الله وتحطيم لمباديء المجتمع المسلم (ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون) ..
أما المناداة بالاختلاط وتشجيعه فهو تعد سافر على الحدود وزرع بذرة الفتن وتبني الرذيلة وتوجيه خاطيء للأجيال من المفترض حملها لراية الاسلام ليعم السلام في الأرض..
ماهو مقياس الحرية المطلوبة للفرد اذا لم يوجد لها تشريع الهي يفسره ليرتبط بمجتمع يتعايش به هؤلاء الافراد ؟؟
التفسير الخاطيء وايجاد السبل أو الوسائل للتعدي على حدود الله يُنذر بعذاب من نوع آخر وبعقوبة تفوق قدرة الانسان فأنظر لقوله تعالى في سورة ص (ان الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد) ..
وأنظر الى كيفية كشف الله لعذاب الخزي في الدنيا بالايمان في قوله تعالى في سورة يونس (لما آمنوا كشفنا عنهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا) ..
فهل الحرية هي المطلب الاساسي للانسان ..وهل يمكن تحقيقها في غياب الحدود الشرعية ..وهل لها حدودا ؟؟..
وان كان كذلك فلم لا تتوصل اليها الدول المتقدمة علميا وهي تطالب حاليا بالغاء معظم الحريات والغريب أن يكون منها اقتراحا بمنع الاختلاط في المدارس بين البنين والبنات لبناء جيل افضل..
هل مايُطالب به حاليا من حريات بتغيير المعاني ووضع نقاط ودمج الأحرف واستخدام عناوين بنمط أحرف كبيرة هي لغة البحث عن مفقود أم تحد لحدود الموجود ..؟؟
وأي ماكانت فلابد من التذكر بأنا مسلمون محاسبون ومتى قربنا من حدود الله فسنستحق عقابه وقد قال تعالى في سورة مريم (كلا سنكتب مايقول ونمد له في العذاب مدا)..

ابو سلطان
07-03-2009, 16:59
نعم ...
الحريه ضوابط
.
.
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

:hh13:

ابو المعتز
07-03-2009, 18:16
تنتهي حريتك عندما تبدا حرية الاخرين

أبتاه ، إن طلع الصباح على الدنى وأضاء نور الشمس كل مكان
واستقبل العصفور بين غصونه يوماً جديداً مشرق الألوان
وسمعت أنغام التفاؤل ثرة تجرى على فم بائع الألبان
وأتى ــ يدق كما تعود ــ بابنا سيدق باب السجن جلادان !
وأكون بعد هنيهة متأرجحاً فى الحبل مشدوداً إلى العيدان
ليكن عزاؤك أن هذا الحبل ما صنعته فى هذى الربوع يدان
نسجوه فى بلد يشع حضارة وتضاء منه مشاعل العرفان
أو هكذا زعموا ، وجئ به إلى بلدى الجريح على يد الأعوان
أنا لا أريدك أن تعيش محطماً فى زحمة الالام والأشجان
إن ابنك المصفود فى أغلاله قد سيق نحو الموت غير مدان
فاذكر حكايات بأيام الصبا قد قلتها لى عن هوى الأوطان
وإذا سمعت نشيج أمى فى الدجى تبكى شباباً ضاع فى الريعان
وتكتم الحسرات فى أعماقها ألماً تواريه عن الجيران
فاطلب إليها الصفح عنى ، إننى لا أبتغى منها سوى الغفران
مازال فى سمعى رنين حديثها ومقالها فى رحمة وحنان
أبنى : إننى قد غدوت عليلة لم يبق لى جلد على الأحزان
فأذق فؤادى فرحة بالبحث عن بنت الحلال ودعك من عصيانى
كانت لها أمنية .. ريانة يا حسن آمال لها وأمان !
غزلت خيوط السعد مخضلاً ولم يكن انتقاض الغزل فى الحسبان
والآن لا أدرى بأى جوانح ستبيت بعدى أم بأى جنان

هبة الرحمن
10-03-2009, 21:26
اكيد ابو سلطان
ومشكور على مرورك

هبة الرحمن
10-03-2009, 21:28
مو شرط يا علي تكون نهاية حريتنا عند بداية حرية الاخرين احيانا تزداد قوة حريتنا عند بداية حرية الاخرين

مشكور على مرورك

ميسم الجنوب
11-03-2009, 11:41
:hh13:لكن كل شيء زاد عن حده انقلب ضده وكل شي اله حد حتى الحرية

هبة الرحمن
11-03-2009, 14:23
اكيد كل شي الو حدود والحرية بلزات لها حدود اقوى من اي حدود اخرى
مشكوره ميسم على مرورك

دانا
12-03-2009, 15:56
مشكورة هبوش موضوعك رائع

هبة الرحمن
12-03-2009, 18:31
تسلمي
ومشكوره على مرورك دانا