http://sadaalhajjaj.com/vb/mustafa7/images/ramasada.gif

دعاء يتجدد مع تحديث الصفحه من اسرة الصدى
 

العودة   شبكة و منتديات صدى الحجاج > منتديات ثورات الشعوب .. وتساقط الانظمة > منتدى ثورة الشعب التونسي
طقس الاردن اذاعة امن اف ام اخبار BBC سرايا جراسا كل الاردن المدينة نيوز عمون اخبار البلد عمان بوست جلعاد العقبه اليوم  
التسجيل أكثر المشاركين التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى ثورة الشعب التونسي
http://sadaalhajjaj.com/vb/images/tuniss.gif  تحيا ثورة الشعب التونسي ...

إهدآآت الصدى

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-01-2011, 15:58   رقم المشاركة : ( 1 )

 http://sadaalhajjaj.com/vb/images/name/000.gif



 
لوني المفضل : #360000
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 28 - 9 - 2007
فترة الأقامة : 3891 يوم
أخر زيارة : 28-08-2011
المشاركات : 22,388 [ + ]
عدد النقاط : 11000
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عفراء غير متصل

R0o0t2 هل ستُسرق انتفاضة الشعب التونسي؟".



مات جمل لأحد البدو وكان مميزاً فسأله أحد جيرانه عنه قال : مات ، قال : كُلّه قال كُلّه وقد ظن أنه كبير وكيف يموت بسرعة ، وهكذا الجن ظنوا أن سليمان عليه السلام لم يمت وظلوا في خوف شديد قال تعالى " وما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته"
•تحية للشعب ( المدرسة) الذي علمنا ان مظاهر الخمود والسكوت مع اشتداد الظلم ليست حقيقة، فتحْت رمادها لهيب نار يمكن ان ينكشف عنها ،وهي بحاجة لتيارات رياح تشتت الطبقة التي تحجب النور والنار .

•تحية للشعب التونسي الذي فجر من الغضب والظلم انتفاضة عاقلة راشدة ازاحت طاغية ظن انه هو ربهم الأعلى، وإِنْ كان قد أعاد سمفونية فرعون الاول عندما واجه الحقيقة وكان مطمئناً انه استخف شعبه فأطاعوه، وتأكد من غفلتهم وموتهم واستسلامهم فقد أعماه طغيانه وصولجانه عن رؤية الناس حتى اصبح أحدهم كأنما لايسير على الأرض انما يطير في الفضاء حتى اذا ادركه الغرق ، أخذ يعطي من الوعود العظيمة ، في معالجة البطالة ، وضنك العيش وحرية الاعلام ( ومواقع الانترنت ) واطلاق سراح السجناء ، وعدم الترشح لدورة قادمة واقالة مستشاريه وحكومته ، لكن البحر اغرقه ونجى الشعب التونسي ووصل بر الأمان." حَتَّى إِذَا أَدۡرَكَهُ

الۡغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتۡ بِهِ بَنُو إِسۡرَآئِيلَ وَأَنَا۟ مِنَ الۡمُسۡلِمِينَ"سورة يونس

•تحية للشعب التونسي وللمجاهدين الشرفاء الذين صبروا على ألم الغربة والتشرد في بلاد الدنْيا، وأخيراً دفع الصوت الحر وما اقتضاه من دماء ودموع وحرمان لمدة شهر كامل متواصل

تحية للشعب الذي اعاد النشيد العربي التونسي الذي كان يتغنى به الشباب العربي المسلم

(1) إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر

(2) ولا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر

•تحية للشعب التونسي الذي استطاع ان يرسل رسالة واضحة برسم القراءة للزعماء العرب جميعاً، وللشعوب العربية جمعاء على حد سواء مفادها " لا بد للقيد ان ينكسر" وللظالم يَوْم، وأن اللغة العربية الميسرة غير مفهومة في ظل الثقافة الصهيو امريكية عند زعماء العرب والمسلمين، وان اللغة المفهومة هي اللغة التونسية الدارجة في الشارع في الشهر الأخير ، ولا بد لكم من اتقانها قبل فوات الأوان

وإلا ما الفارق بين الواقع التونسي والواقع العربي في الحريات العامة ، وكرامة المواطن ، والمستوى المعيشي لعامة الناس وأساليب الحكم ، ومستوى الديمقراطية ، واستثناء الشعوب من قراراتها الاستراتيجية؟

الأمور بخواتيمها وسرقة الدماء والتضحيات التراكمية للشعوب اسوأ انواع اشكال السرقة والحرابة، وعسى ان يشرق في تونس نظام عربي يحتذى به في دنيا العرب بعد أنْ خاض الشعب التونسي معركتين الاولى مع المستعمر الخارجي والثانية مع الانتهازيين الحكام أبناء جلدتهم ظاهرياً وعسى ان لا يضطروا الى معركة ثالثة .

ان الشعوب العربية بريئة بسيطة لكنها أصيلة وصادقة وجادة آهون ما عندها تقديم التضحيات إنْ وثقت واطمأنت الى أنَّ مواطنتها محترمة، وأنها جزء معترف به من الدولة التي هم عماد مكوناتها .

ضحت الشعوب العربية في القرن الماضي وقدمت صوراً عظيمة من البطولات أَجبرت المستعمرين على الخروج من بلادها وقدمت ملايين الشهداء ،كان نصيب المغرب العربي الحظ الاوفرمنها ولكن النتيجة كانت استعماراً من نوع آخر بلسِان آخَر لكنه لم يبتعد كثيراً عن الاستعمار نفسه فهو ( قهر بالوكالة).


في شعوبنا غفلة الطيبين وتصديق الأدعياء لمجرد إطلاقهم للوعود حتى اذا انفض السامر رجع الوافد الجديد سيرة سلفه الفاسد الظالم ليقضي ثلاثين عاماً أو اكثر حتى يبلغ السيل الزبى، ويَمل الصبرُ اصحابه ليحين موعد تقديم تضحيات داخلية جديدة تطالب بالحد الادنى من العدالة والحرية والعيش الكريم.

•هل ستضيع الدماء الطاهرة والدموع ؟

•هل سيذهب الصبر على الجوع والالم سُداً؟

•هل ستذهب المعاناة من الظلم والابعاد دون ثمن؟

•هل سيذهب حزن المساجد على عمارها الذين أقصو عنها منذ زمن بعيد ؟

•هل سيذهب آلام الحرائر التونسيات اللواتي منعن من الحشمة والحجاب؟ ومن رؤية ابنائهن في السجون

•هل سيذهب الانتفاض عن عزل ( تونس الخضراء) تونس الحرية التي يحفظ كل ناشىء مِنَّا

اذا الشعب يوماً اراد الحياة

•هل تذهب المشاهد الاجرامية التي رأيناها ترتكب بحق الجياع المحرومين وكأننا في الأدغال، وشريعة الذئاب يجتمع عشرة من رجال ( الفزع) التونسي على شاب نحيل يسلطون هراواتهم على بطنه لخنقه وتفتيت أحشائه

هل الذين يحملون ما يشبه الكاميرات( تمويهاً) وهي بنادق تطلق الرصاص وتطلق الغازات السامة

(( الاسرائيلية )) المسيلة للدموع ، ولعله اختراع عربي ، او جاسوسي سينجون من الحساب؟

ــ هل ستمسح الانتفاضة المباركة جراحات الشّعب، وتكتحل عيونه بنظام ديمقراطي عادل يحترمه ويتيح له حياة كريمة يبني دولته بعيدا عن المنهج البورقيبي العلوي الفاسد ؟

•تعودنا نحن شعوب المشرق العربي ان يكون الشعب وقوداً للثورة ويقدم التضحيات اللازمة ويتصرف كالمَصْدور بنفثات حادة . وهو بطبيعته لا يصدق نفسه ان عمله سيثمر، ويظن أنه ان طوى صفحةَ طاغيةٍ مفسدٍ ظالم ويخلّص العباد منه، فقد حقق شيئاً كبيراً وتنفس الصعداء .

• ان التجارب تقول إنّ هؤلاء الذين يتربعون على صدور شعوبهم هم شبكة آخطبوطية لها امتدادات وبدائل فان كان لا بد من الرحيل فهناك من هو في الانتظار وقد تعرض لفترات طويلة من التدريب والتهيئة والإعداد والاتكاء على نصوص قانونية شرعوها لمصلحتهم يخادعون بها الناس في الأزمات لخطف النتيجة.


1- يفرح الناس بزوال الطاغية الذي كتم انفاسهم وسرق أحلامهم وطارد حرياتهم وسجن آحرارهم ، وشرد شرفاءهم في مشارق الأرض ومغاربها، الذي يحكم بالحزب الواحد الوحيد – يسميه حزباً، وهو لا يعدو ان يكون عصابة منتفعة ، ليس لها من الاسم السياسي العالمي إلا الشكل.

2- وهناك المتربص الثاني لقطف الثمار الا وهو الاستعمار الَّذي لم يغادر من بلادنا الا جُرْمه الظاهر وهو متشبث بتوجيه البلاد وامتصاص دمائها والتمكين لعملائه فيها والهيمنة عليها فالحذر الحذر

فرحت اليوم شعوب مقهورة عاجزة تجتر الامها، كانت ترى استحالة التغيير والتصحيح، واغتاظت وجوه رسمية كثيرة واسودّت فهي تعلم انها تهيمن على الناس بسيف القوة والبطش ، تنفس الكثيرون الصعداء بينما تلفت البعض القليل حوله، وفكّر وقدّر واطلق لفكرةِ العنان ولخياله الفضاء، هل ما جرى حلم ام حقيقة ، وهل صحيح أنّ الناس احياء يختزنون قوة هائلة حتى وأنا أراها قد ماتت الى الابد ولم يبق إلا الأيدي الممتدة اليَّ بالسؤال والهوان.

هل توفر تونس( الشعب ) اليوم على العرب جميعاً في أقطارهم دماءهم العزيزة ثمناً لحرياتهم وايصالهم لمبتغاهم ؟هل سيغني الشعب التونسي الشعوب العربية وحكامها عن تجربة مماثلة من الخسارات والدماء والمعاناة؟ وتكون العبرة كافية والقناعة بالحكمة العربية القديمة ( والسعيد من وعظ غيره ) وهل ستتوحد الجهود الشعبية والرسمية العربية لتبني دولاً عصرية في أقطارها ام ستصر الحكومات على استثناء الشعوب وتجحيمها واحتقارها لتبقى المحصلة صفرية ؟





سالم الفلاحات












 |~   تـوقـيـع:  



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تونس ... انتفاضة ....ثورة الأحرار عفراء منتدى ثورة الشعب التونسي 30 17-01-2011 11:51
حماس" تحيِّي الانتفاضة المباركة للشعب التونسي وتدعو إلى احترام إرادته وخياراته عفراء منتدى فلسطين العروبة 0 16-01-2011 20:20
بيان من الإخوان المسلمين حول انتفاضة الشعب التونسي عفراء منتدى ثورة الشعب التونسي 3 15-01-2011 23:02
نصار: الشعب الفلسطيني اليوم أكثر التفافا حول حركة "حماس عفراء منتدى فلسطين العروبة 0 15-12-2010 12:40
ستآيل "الْنُبُوْغ" بلونين "الأَخْضَرْ" أو "الأَصْفَر" المميز.. م.محمود الحجاج ستايلات المنتديات 0 22-12-2008 07:27


Loading...

عدد الزوار والضيوف الذين لهم زيارات مستمره لموقعنا من الدول العربيه والاسلاميه والعالميه

free counters

انت الزائر رقم

my space stats


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لشبكة و منتديات صدى الحجاج